بعد مطالبتهم بإخلاء منازل من قِبل “تحرير الشام”.. مهجرون يتظاهرون في بلدة الفوعة بريف إدلب

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مهجرين من ريف دمشق، خرجوا بمظاهرة في بلدة الفوعة بريف إدلب، ضد قرار هيئة “تحرير الشام ” المطالب بخروجهم من المنازل التي يسكنونها بشكل فوري، دون معرفة الأسباب، تزامن ذلك مع مظاهرة أخرى لأصحاب المحلات والمنازل التابعة لوزارة الأوقاف في حكومة الإنقاذ
بعد مطالبة الوزارة بالعدول عن قرارها فيما يخص أملاك الأوقاف بعد أن أبلغتهم بتعديل الاتفاقيات السابقة والتي جرت قبل عشرات السنيين، حيث تريد وزارة الأوقاف في حكومة الإنقاذ إعادة الأملاك إلى سلطتها والتصرف فيها بما يتناسب مع الأوضاع الحالية،
وسط رفض المستملكين للقرارات الجديدة.
ويذكر أن هذه الأملاك كانت تتبع سابقاً لوزارة الأوقاف في حكومة النظام والتي عقدت بدورها عقود إيجار طويلة الأمد مع مستملكيها الحاليين.