بعد مطالبته بمنزله.. مسلحو “الجبهة الشامية” الموالية لتركيا يعتدون بالضرب المبرح على مواطن من أبناء عفرين ويهددون عائلته بالقتل

33

محافظة حلب: يتواصل مسلسل الانتهاكات اليومية بحق أبناء عفرين على يد الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة، حيث أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قيادي من فصيل “الجبهة الشامية” يدعى “علاء حسن صقر” اعتقل مواطن من أهالي قرية ماملي التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين، قبل أيام، واعتدى عليه برفقة عناصره بالضرب المبرح، على خلفية تقديم المواطن شكوى ضده بسبب استيلائه على فيلا على طريق كفرجنة لدى ما يسمى” لجنة رد الحقوق ” بالإضافة إلى تقديم شكوى ضد القيادي لدى المحاكم المشكلة من قبل تركيا ، الأمر الذي استفز القيادي وأقدم على اعتقال المواطن واقتياده سجن “الجبهة الشامية” في قرية كفرجنة بناحية شران والاعتداء عليه بالضرب المبرح ،ما أدى لإصابته بجروح وكدمات ،بالإضافة إلى تهديده بالخطف وقتل عائلته في حال مواصلته تقديم الشكاوي ،

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار أمس، إلى أن الفصائل الموالية لتركيا تواصل انتهاكاتها بحق اهالي عفرين عبر بيع منازل أهالي المنطقة المهجرين قسراً والإتجار بها، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عدة عمليات بيع منازل جديدة، ففي مدينة عفرين أقدم عنصر من فصيل “أحرار الشرقية” ببيع منزل في شارع الفيلات بمبلغ 2700 دولار ضمن الأسبوع الحالي، كما أقدم عنصر من “الجبهة الشامية” على بيع منزل في حي الأشرفية بمبلغ 2000 دولار.