بعد معارك عنيفة في ريف درعا الغربي…تراجع وتيرة الاشتباكات بين جيش خالد بن الوليد والفصائل

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تراجعت وتيرة الاشتباكات في الريف الغربي لدرعا، بين مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة، ومقاتلي جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، بعد أن شهدت محاور بمحيط سحم الجولان وقرب سرية الـ “م.د” وقرب سد سحم ومنطقة العلان معارك عنيفة بين الجانبين، ترافقت مع قصف مكثف واستهدافات بين الجانبين، قضى وأصيب خلالها عدد من مقاتلي الفصائل، بالإضافة لقتلى من جيش خالد بن الوليد وإصابات في صفوفه، فيما وردت معلومات عن أسر الأخير أكثر من 8 مقاتلين من الفصائل خلال الاشتباكات هذه، وسط حظر للتجوال داخل بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي، نتيجة الاشتباكات التي شهدتها المنطقة.