بعد مـ ـقـ ـتـ ـله على يد قوات النظام.. جهـ ـا د يـ ـون يدفنون زميلهم الفرنسي في جبل الزاوية

دفن جهاديون الجهادي أبو حمزة الفرنسي، اليوم في جبل الزاوية، بعد مقتله ظهر أمس، بعملية تسلل لقوات النظام على محاور جبل الزاوية.
وقدم الجهادي أبو حمزة إلى سورية في العام 2017، وشارك إلى جانب الجهاديين في العديد من المعارك، لا سيما في حماة، وشرق السكة بريف إدلب الشرقي وجبال التركمان.
يشار إلى أنه مقيم في محافظة إدلب، ولديه 6 أطفال ومتزوج من امرأتين.
وصعدت هيئة تحرير الشام من عملياتها العسكرية ضد قوات النظام، منذ الحديث عن التقارب التركي مع النظام السوري، واعتمدت هيئة تحرير الشام على مجموعات من قوات مدربة وانغماسيين يمثل الجهاديين غالبيتهم الساحقة، وأسفرت هجمات الهيئة عن مقتل العديد من قوات النظام، حيث كان كانون الأول الفائت الأعلى من حيث الخسائر البشرية لقوات النظام في هجمات الهيئة.
وكان المرصد السوري قد وثق، أمس، مقتل عنصر من “لواء الزبير بن العوام” التابع لهيئة “تحرير الشام” متأثرا بجراحه التي أصيب بها، في عملية تسلل لقوات النظام على مواقع فصائل “الفتح المبين” على محور النيرب بريف إدلب الشرقي، ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”.