بعد مقتله وعلى جسده آثار تعذيب واضحة.. المرصد السوري يطالب بمحاكمة المتورطين بمقتل رجل في الحسكة

محافظة الحسكة: آثارت قضية مقتل المواطن (آمين عيسى آمين) ضمن مناطق نفوذ “الإدارية الذاتية” في الحسكة سخطاً شعبياً، لاسيما مع ظهور آثار تعذيب واضحة على جسد المتوفي، ووفقاً لمقربين من آمين فإنه كان معتقل لمدة 28 يوماً في سجون تابعة للإدارة الذاتية دون أي تهمة موجهة إليه وتوفي هناك تحت التعذيب وجرى تسليم جثته إلى ذويه.

يذكر أن الرجل ينحدر من منطقة بيرك التابعة للدرباسية وهو أحد أقرباء بشار آمين القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني.
وعلى ضوء ذلك، فإن المرصد السوري لحقوق الإنسان يطالب الإدارة الذاتية وقسد بفتح تحقيق فوري بالجريمة والكشف عن ظروف وطبيعة الجريمة البشعة هذه ومحاكمة منفذيها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد