المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد مقتل شاب على يد عناصر الفرقة الرابعة.. شبان وعناصر التسوية في بلدة كناكر يهاجمون حاجزًا لـ”الفرقة” في محيط البلدة

 

محافظة ريف دمشق-المرصد السوري لحقوق الإنسان: هاجم شبان وعناصر التسويات في بلدة  كناكر بريف دمشق، بالأسلحة الفردية، حاجزًا للفرقة الرابعة على مدخل البلدة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
 وفي سياق ذلك، استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى محيط البلدة لصد هجمات الأهالي بعد مقتل أحد أبناء البلدة برصاص عناصر من الفرقة الرابعة مساء اليوم.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، استهداف عناصر الفرقة الرابعة بالأسلحة الرشاشة لشابين من أبناء بلدة كناكر بريف دمشق، ما أدى إلى مقتل أحدهما.
وعلى إثر ذلك، رصد المرصد السوري توتر أمني وانتشار للمسلحين في شوارع البلدة، تزامنًا مع سماع أصوات إطلاق نار متقطع.
وفي سياق ذلك، استنفرت حواجز قوات النظام المتمركزة في محيط البلدة، وتوقفت الحركة المرورية في الطرقات وأغلقت المحال التجارية في البلدة.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في 30 يناير/كانون الثاني، بأن مسلحين مجهولين هاجموا، حاجزاً لقوات النظام يقع بين بلدتي بيت تيما وبيت سابر في منطقة الحرمون بريف دمشق الغربي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول