المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد مقتل شخص على يد عصابة خطف في السويداء.. توتر وحالات خطف متبادلة تشهدها محافظتي درعا والسويداء في الجنوب السوري

 

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، من المنطقة الجنوبية في سوريا، بأن توتر وحالات خطف متبادلة شهدتها محافظتي درعا والسويداء خلال الـ 24 ساعة الماضية، حيث بدأ التوتر بعد استلام ذوي مختطف من أبناء بصر الحرير بمحافظة درعا جثة ابنهم الذي قتل على يد عصابة خطف من السويداء بعد اختطافه منذ نحو 5 أشهر، حيث تسلم ذويه الجثة من مشفى السويداء الوطني، ليقدم بعدها مسلحون من قرية ناحتة في ريف درعا، على خطف مواطن من قرية سميع في ريف السويداء الغربي، أثناء ممارسته الرياضة على طريق صما – سميع، أمس الجمعة، ليقوم أقارب المخطوف بالرد عليهم وخطف مدني من درعا لا علاقة له بالحادثة من أبناء قرية المليحة بريف درعا الشرقي، أثناء ذهابه إلى عمله في البساتين الزراعية، كما اختطف مسلحون أكثر من 10 مواطنين من ريف درعا الشرقي، بينهم فلاحين وعمال بناء، وذلك أثناء عبورهم من ريف السويداء الغربي، وذلك للمطالبة بإطلاق سراح المختطف من أبناء السويداء.

والجدير ذكره أن محافظتي درعا والسويداء في الجنوب السوري، تشهدان حوادث خطف متبادلة وبشكل متكرر، ضحيتها المدنيين، رغم المساعي الأهلية لحل الخلاف في ظل الفوضى المصحوبة بالفلتان الأمني التي تعم الأراضي السورية على اختلاف القوى المسيطرة عليها.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول