بعد مقتل 16 من عناصرها بهجوم مباغت…قوات النظام والطائرات الحربية تواصلان عملياتهما في منطقة جسر الشغور على حدود اللاذقية

12

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 16 عنصراً وضابطاً من قوات النظام في جبال اللاذقية، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن 16 عنصراً على الأقل بينهم ضباط من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا خلال الاشتباكات التي دارت قبل نحو 48 ساعة على محاور في منطقة تلة الصراف في جبل التركمان بالريف الشمالي للاذقية، نتيجة هجوم مباغت نفذته مجموعة من مقاتلي الفصائل العاملة في المنطقة، كذلك تسبب الهجوم في إيقاع جرحى من عناصر قوات النظام، إضافة لوجود خسائر بشرية في صفوف المهاجمين

هذا القصف دفع قوات النظام إلى تصعيد عمليات استهدافها للقطاع الغربي من ريف إدلب، حيث طال القصف مناطق في مدينة جسر الشغور وقرى وبلدات بداما والناجية والحمبوشية والشغر ومرج الزهور والمناطق الواقعة على الحدود مع ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ومناطق أخرى في جبل الأكراد، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الأربعاء، قصفاً من قبل الطائرات الحربية، طال مناطق واقعة بين بلدتي أريحا وجسر الشغور حيث استهدف القصف مناطق محمبل وبسنقول وعيناتا وسنقرة، تزامناً مع قصف مدفعي طال مناطق في قرية الحمبوشية وبلدتي النحل والناجية، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن