بعد مقتل 26 عناصرها بهجمات التنظيم.. قوات النظام تشن عملية عسكرية ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” جنوب شرقي الرقة

تواصل قوات النظام مدعومة بمسلحين موالين لها، حملة التمشيط الواسعة في بادية الرقة، وتحديدا البادية الجنوبية الشرقية، بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وبغطاء جوي روسي، حملات التمشيط بدأت من منطقة جبل البشري ضمن بادية الرقة قرب الحدود الإدارية مع دير الزور، وصولًا إلى بادية الرصافة، عقب مقتل 26 عنصراً في قوات النظام والمسلحين الموالين لها برصاص خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس إلى أن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جانب، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، وذلك في منطقة جبل البشري ضمن بادية الرقة قرب الحدود الإدارية مع دير الزور، حيث تتواصل الاشتباكات بوتيرة عنيفة منذ يوم أمس الأول، موقعة خسائر بشرية فادحة بين الطرفين، وسط قصف جوي روسي غير مكثف تشهده المنطقة، إذ تأكد مقتل 9 عناصر في قوات النظام والمسلحين الموالين لها منذ يوم أمس، بالإضافة لمقتل 7 عناصر في تنظيم “الدولة الإسلامية”، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة فضلاً عن وجود معلومات عن قتلى آخرين.
وبذلك، يرتفع إلى 26 تعداد قتلى قوات النظام ممن قتلوا في منطقة جبل البشري ومحيطه على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال 72 ساعة.
وفي السياق ذاته، تأكد مقتل 4 عناصر في قوات النظام يوم أمس الأول في كمين لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، شرقي مطار ضمير العسكري بريف دمشق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد