بعد مقتله بمداهمة دورية عسكرية لمنزله لاعتقاله.. قسد تسلم جثة شاب والمرصد السوري يطالب بمحاكمة القتلة

633

محافظة دير الزور: سملت قوات سوريا الديمقراطية جثة شاب قتل بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة برصاص عناصر دورية عسكرية في ذيبان بريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد إصابته خلال مداهمة الدورية لمنزله بحثاً عنه.
وفي التفاصيل فقد نفذت الدورية مداهمة للمنزل بحثاً عنه لاعتقاله لكونه مطلوب لقوات سوريا الديمقراطية بعد وصول معلومات تفيد بوجوده داخل المنزل، وكان يقطن ضمن مناطق سيطرة قوات النظام قبل عودته للمنطقة بشكل سري منذ 3 أشهر. وخلال المداهمة جرى الاشتباك بينه وبين عناصر الدورية ليتم إطلاق النار عليه مما أدى لإصابته ومن ثم جرى نقله للمشفى الميداني الأمريكي في حقل العمر، وهناك فارق الحياة وتم تشريح جثته.
وعقب تسليم جثة الشاب ظهرت شكوك محلية حول سبب تشريحها وعن احتمالية وجود سرقة لأعضاءه.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، يدعو قيادة قوات سوريا الديمقراطية لمحاكمة ومحاسبة من قام بقتله، وتشكيل لجنة طبية مستقلة للتأكد من عدم سرقة أعضاءه.
المرصد السوري كان قد أشار في 9 حزيران الجاري، إلى مقتل الشاب خلال عملية أمنية ومداهمة لأحد المنازل في بلدة درنج، بحثاً عن شقيقه المطلوب.