بعد مق-تل وإصابة 6 عناصر من قوات النظام.. القوات التركية المتمركزة في منطقة نبع السلام” تقصف ريف الحسكة

محافظة الحسكة: جددت القوات التركية قصفها المدفعي، على قرية تل الورد بريف أبو راسين شمال غربي الحسكة، بعد توقفه منذ مساء أمس، بعد تحليق مروحيات روسية فوق سماء المنطقة وذلك عقب قصف عنيف تسبب بمقتل عنصر من قوات النظام وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس، بأن القوات البرية التركية المتمركزة ضمن منطقة “نبع السلام” أوقفت القصف على قرى ريف الحسكة الشمالي الغربي، بعد تحليق طائرات مروحية في أجواء المنطقة.
وتواصل القصف التركي بالمدفعية والصواريخ، كان آخرها على قريتي تل الورد وخربة شعير بريف ابو راسين شمال غرب الحسكة.
وتسبب القصف التركي، يوم أمس، بإصابة 5 عناصر من قوات النظام بجروح متفاوتة، إضافة إلى مقتل عنصر وثقه نشطاء المرصد السوري، أمس.
وأشار المرصد السوري، إلى أن عنصر من قوات النظام قتل، نتيجة سقوط قذائف مدفعية مصدرها القوات التركية والفصائل الموالية لها، على نقطة عسكرية في قرية تل الورد بريف أبو راسين شمال غربي الحسكة.
ووفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القصف التركي تواصل أكثر من نصف ساعة، على المنطقة، في حين توجهت قوة عسكرية روسية إلى المنطقة.