بعد منع اللباس الضيق تنظيم “الدولة الإسلامية” يفرض ارتداء “الكلابية” القصيرة

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الانسان:: قصف عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” بقذائف الهاون، مناطق سيطرة قوات النظام في حي الرشدية بمدينة دير الزور، دون انباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في الريف الشرقي لدير الزور، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” ألزم أصحاب المحال التجارية والباعة في السوق المقبي بمدينة البوكمال التابعة لـ “ولاية الفرات” التي تضم البوكمال وريفها ومدينة القائم العراقية وريفها، ألزمهم بارتداء اللباس القصير أو ما يعرف شعبياً بـ “الكلابية”.

وكانت قد وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 26 من شهر آب / أغسطس الفائت، نسخة من تعميم ممهور بختم “الحسبة في ولاية الفرات”، قالت مصادر لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “الحسبة” وزعته في مناطق سيطرة التنظيم في القسم السوري من “ولاية الفرات” التي تضم مدينة البوكمال وريفها ومدينة القائم العراقية وريفها، وجاء في البيان:: انطلاقاً من حديث النبي صل الله عليه وسلم (( من تشبه بقوم فهو منهم )) فإنه لا يخفى عليكم أن تقليد الكفار في لباسهم نوع من أنواع التشبه بهم، فإن لبس ما ضاق من اللباس والذي يجسم الرجل ويبين عورته مخالف للشرع، إذ أن لبس هذا النوع من الملابس هو من عادات أعداء الدين، بل أن بعض الموديلات ( البناطيل والسراويل ) قد تفسد على المرء صلاته، وذلك بسبب ظهور عورته عند الركوع أو السجود، وعليه فإننا نهيب بشباب الاسلام بأن يحذروا ويبتعدوا عن التشبه بأعداء الدين والالتزام بالمظاهر الاسلامية وأن يكو مظهر وزي ولباس المسلم بما يناسب المجتمع المسلم المحافظ””.

وتابع التعميم قائلاً:: “”بناء عليه فإن اخوانكم في الحسبة سيقومون بمحاسبة أي شخص يخالف هذا البيان، وكذلك سيتم منع أصحاب المحلات التجارية من بيع الملابس الخادشة للحياء والضيقة ( الموديلات الضيقة ) وستتم مصادرتها من المحلات بعد عشرين يوم من تاريخ هذا البيان””.