بعد نحو أسبوع على إغلاقه بسبب الاشتباك الأمريكي-الإيراني.. إعادة فتح معبر نهري بين ضفتي نهر الفرات بدير الزور

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، إعادة افتتاح معبر البريد النهري الواصل بين مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة النظام وقرية الحوايج الخاضعة لسيطرة “قسد”، بعد إغلاقه نحو أسبوع، في 22 آب الجاري، على خلفية تبادل القصف بين الميليشيات الإيرانية و”التحالف الدولي” في ريف دير الزور.
ويستخدم المعبر النهري للتنقل بين ضفتي نهر الفرات التي تسيطر عليهما “قسد” من طرف، وقوات النظام والميليشيات الإيرانية من طرف آخر، حيث يتم التحقق أمنيا “التفييش” من الشخص الراغب بالعبور إلى مناطق “قسد” من قبل الأمن العسكري ومن ثم دفع مبلغ 5 آلاف ليرة، قبل الركوب في القارب والعبور، بينما يحتاج التنقل من مناطق “قسد” إلى مناطق النظام مبلغ 5 آلاف ليرة سورية كضريبة للسماح بمغادرة المنطقة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار إلى إعادة افتتاح معبر البريد بعد إغلاقه، في 29 حزيران الفائت، على خلفية الاشتباكات التي جرت بين قوات النظام من جهة، وعناصر “قسد” من جهة أخرى.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد، فإن “قسد” استهدفت أحد المهربين الموالين لقوات النظام، الذي يعمل على تهريب البضائع والمحروقات، ما أدى إلى إصابته، لتندلع اشتباكات بين الطرفين على الطريق الواصل بين قرية الحوايج ومدينة الميادين شرقي دير الزور، ما دفع إلى إغلاق المعبر المائي من جهة سيطرة “قسد”.