بعد نحو أسبوع من الهدوء الحذر.. الاشتباكات تتجدد على محاور ريف تل تمر بالحسكة

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، مساء اليوم الأربعاء، بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف وعناصر “الجيش الوطني” من طرف آخر، قرب قرية تل اللبن بريف تل تمر الغربي بريف الحسكة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
ويأتي ذلك، بعد نحو أسبوع من الهدوء الحذر في المنطقة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، في 20 كانون الثاني، مقتل عنصر وإصابة عنصرين آخرين في “قسد”، في استهداف طائرة مسيرة تركية لمجموعة عمال صيانة كهرباء وعناصر “قسد” في محطة كهرباء في تل جمعة الآشورية بريف تل تمر الشمالي.
وقصفت القوات التركية والفصائل الموالية بالمدفعية الثقيلة، في 14 كانون الثاني، قرى الربيعات وتل الورد والعبوش بريف بلدة أبو راسين (زركان)، إضافة لقرية الدردارة في ريف بلدة تل تمر شمال غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد