بعد نحو شهرين من آخر اشتباك لها مع قوات النظام في المنطقة..قوات سوريا الديمقراطية تحفر خندقاً بين مناطق الطرفين في ريف دير الزور الغربي

24

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: وردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر متقاطعة، أكدت للمرصد السوري أن قوات سوريا الديمقراطية تعمد إلى حفر خندق يفصل بين مناطق سيطرتها في قرى الجنينة والجيعة، بالريف الغربي لمدينة دير الزور، عند الضفة الشرقية لنهر الفرات، وأكدت المصادر أن عملية حفر الخندق بين القريتين السابقتين، جرى الانتهاء منها، فيما تجري عملية التحضير لحفر نفق يصل بين قريتي الحسينية والجنينة.

 

وكان المرصد السوري نشر في الـ 29 من نيسان / أبريل الفائت، أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من تحقيق تقدم واستعادة السيطرة على 3 قرى من أصل 4 قرى خسرتها في هجوم لقوات النظام والمسلحين الموالين لها صباح اليوم الأحد الـ 29 من نيسان / أبريل من العام الجاري 2018، حيث دار قتال عنيف بين الطرفين في الضفاف الشرقية لنهر الفرات، قبالة مدينة دير الزور، حيث تمكنت قوات النظام من التقدم في 4 قرى هي الجيعة والجنينة والحصان وشقرا، قبل أن تعاود قوات سوريا الديمقراطية هجومها المعاكس أجبرت خلالها قوات النظام على الانسحاب من 3 قرى، كذلك كان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد حينها مقتل 9 على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بالإضافة لإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، كما كان وثق المرصد السوري 6 مقاتلين على الأقل بينهم قياديان اثنان بالإضافة لإصابة أكثر من 22 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

رابط الدقة العالية لخريطة تقدم قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في منطقة اللجاة، وسيطرتها على قرى ومناطق في ريفي درعا الشرقي والشمالي الشرقي

http://www.mediafire.com/convkey/d50a/60uxwioo99q4u5tzg.jpg?size_id=d