بعد نحو شهرين من هجوم التنظيم العنيف وسيطرته على أجزاء من السخنة قبل خسارتها مجدداً …مفخخة تستهدف قوات النظام في المدينة مخلفة 15 قتيل وجريح

25

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هز انفجار عنيف مدينة السخنة التي تسيطر عليها قوات النظام في ريف حمص الشرقي، ناجم أكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أنه بسبب تفجير عربة مفخخة، استهدفت موقعاً لقوات النظام عند مدخل المدينة، خلال الساعات الفائتة، ما تسبب بمقتل ما لا يقل عن 5 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة أكثر من 10 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، ولا يزال عدد القتلى قابلاً للازدياد، بسبب وجود جرحى بحالات خطرة

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد هجوماً واسعاً وعنيفاً نفذه تنظيم “الدولة الإسلامية” في أواخر أيلول / سبتمبر الفائت، من العام الحالي، والذي قاده “جيش الخلافة”، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، حينها أن الجيش المهاجم كان يقوده قياديون من جنسيات غير سورية -عربية وأجنبية- برفقة مقاتلين واقتحاميين وانتحاريين، الكثير منهم من الجنسية السورية من أبناء البادية السورية، حيث تمكن هذا الجيش خلال هجومه الذي جرى على شكل هجمات متلاحقة ومباغتة، من إنهاك قوات النظام وإجبار الكثير من عناصرها مع المسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية على الفرار والانسحاب من مواقعها، نحو مواقع أكثر تحصيناً، ومكِّن هذا الانسحاب التنظيم، من تحقيق تقدم مهم والسيطرة على بلدة الطيبة وجبل ضاحك وأجزاء من مدينة السخنة، ومناطق ممتدة من بادية دير الزور الغربية وصولاً إلى بادية حمص الشرقية بالقرب من منطقة السخنة والمحطة الثالثة، كما تسللت في المرحلة الثانية من الهجوم، مجموعات من التنظيم وسيطرت على مدينة القريتين الواقعة في بادية حمص الجنوبية الشرقية، حيث تسببت الهجمات في مقتل المئات من عناصر الطرفين، واستشهاد وإعدام عشرات المدنيين، في حين تجدر الإشارة إلى أن قوات النظام تمكنت في الـ 5 من آب / أغسطس الفائت، من تحقيق تقدم هام واستراتيجي في البادية السورية، حيث سيطرت قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية على مدينة السخنة، التي كانت تعد آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة حمص، وجاءت عملية السيطرة بعد قصف عنيف ومكثف من قبل قوات النظام بالقذائف المدفعية والصاروخية والقصف المكثف من قبل الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام، على المدينة