بعد نحو عام على اختطافهم تنظيم “الدولة الإسلامية” يفرج عن دفعة جديدة تضم 42 مواطناً آشورياً من قرى تل تمر

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 42 مختطفاً آشورياً لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”، أفرج عنهم من قبل التنظيم، بعد احتجازهم منذ أواخر شباط / فبراير من العام الفائت 2015، ومن بين المختطفين المفرج عنهم، ما لا يقل عن 17 مواطنة، من المنتظر وصولهم جميعاً إلى منطقة تل تمر التي اختطفهم التنظيم منها خلال هجومه قبل نحو عام وسيطرته على قرى يقطنها مواطنون آشوريون وقرى أخرى في ريف تل تمر.

 

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية”، أفرج في الـ 29 من شهر كانون الثاني / يناير الفائت من العام الجاري، عن 16 مواطناً آشورياً كانوا مختطفين لديه، منذ أواخر شهر فبراير / شباط من العام الفائت 2015، حيث اختطفهم التنظيم خلال هجومه في تلك الفترة، على قرى بمحيط وريف بلدة تل تمر في ريف الحسكة، ومن ضمن المختطفين ما لا يقل عن 9 مواطنات بينهم أطفال، ومن المنتظر وصولهم إلى ذويهم خلال أية لحظة.

 

جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد نشر في الـ 14 من شهر كانون الثاني / يناير الجاري، أن علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أفرج عن 16 مواطن آشوري مختطف لديه منذ شباط / فبراير من العام الفائت، ومن ضمن المفرج عنهم 7 مواطنات، ممن اختطفهم التنظيم من قرى بمحيط بلدة تل تمر وريفها بمحافظة الحسكة.

 

جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الـ 25 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام 2015 أن تنظيم “الدولة الاسلامية” أفرج عن دفعة جديدة من المختطفين والمختطفات الآشوريين لديه وعددهم 25، ممن اختطفوا من قرى بريف بلدة تل تمر ومحيطها في أواخر شهر / شباط فبراير من العام 2015، حيث تم الإفراج مقابل مبالغ مالية، تم تسليمها للتنظيم، وكان المرصد السوري قد نشر في الرابع والعشرين من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أفرج عن 10 مواطنين آشوريين مختطفين لديه، وذلك بعد 9 أشهر من اختطافهم من قراهم بريف بلدة تل تمر في ريف الحسكة، إثر هجوم نفذه التنظيم في أواخر شباط / فبراير من العام 2015.

 

كما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الـ 7 من شهر نوفمبر أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أفرج عن 37 شخصاً من المختطفين الآشوريين لديه غالبيتهم من كبار السن وذلك بعد وساطة من قبل شيوخ عشائر عربية في سوريا والعراق مقابل مبالغ مالية كبيرة وأكدت مصادر المرصد أن التنظيم أبلغ المفاوضين أن كل من لم يثبت تورطه بالقتال ضد التنظيم من المختطفين الآشوريين سيفرج عنه بنفس الطريقة.

 

فيما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر في الـ 8 من شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم ثلاثة مواطنين آشوريين، فيما كان أحد الآشوريين المختطفين قد ناشد من خلال شريط مصور وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه، وقال المختطف الآشوري في الشريط:: “””نحن موجودون وبالعشرات، نحن مصيرنا مصير هؤلاء، إن لم تتخذوا الإجراءات المناسبة لفك أسرنا، أدركونا من المصير المحتوم””.

 

كذلك كان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر في الـ27 آيار/ مايو الماضي أن التنظيم أفرج عن سيدتين آشوريتين كانتا قد اختطفتا في الـ 23 من شهر شباط الفائت من العام 2015.