المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد نحو 12 ساعة من الاشتباكات العنيفة.. الهدوء الحذر يعود إلى محاور جبل الأكراد في ريف اللاذقية

عاد الهدوء الحذر إلى محاور جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، بعد محاولتي تقدم لقوات النظام واشتباكات عنيفة مع الفصائل المقاتلة والإسلامية دامت لنحو 12 ساعة على محور تلة الحدادة الاستراتيجية التي تطل على ريف جسر الشغور الغربي وبلدة بداما الواقعة على طريق “حلب-اللاذقية”.
ورصد المرصد السوري، قبل قليل، استمرار الاشتباكات العنيفة بين الفصائل ومجموعات جهادية من جهة، وقوات النظام والمليشيات الموالية لها من جهة أخرى، على محاور الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، في هجوم عنيف ينفذه الأخير بغطاء صاروخي مكثف، بالإضافة لمشاركة من الطائرات الحربية الروسية التي استهدفت محاور الاشتباك ومحاور أخرى في جبل الأكراد.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 12 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بالإضافة لجرح أكثر من 17 آخرين.
كما قتل 4 من هيئة تحرير الشام واثنين من “الجبهة الوطنية”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول