بعد نحو 3 أيام.. القوات العسكرية قاب قوسين أو أدنى من السيطرة على الموقف في سجن غويران

مزيد من الخسائر البشرية يرفع تعداد القتلى إلى أكثر من 135 في أكبر عمليات التنظيم منذ نحو 3 سنوات

محافظة الحسكة: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن سجناء وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” لايزالون يسيطرون على مهاجع ضمن سجن غويران في مدينة الحسكة، ولايزال عناصر منهم متواجدين في محيط السجن، وتشهد المنطقة تبادل إطلاق نار بين الحين والآخر، ما دون ذلك، تمكنت القوات المشاركة في العمليات من السيطرة على محيط السجن بشكل شبه كامل باستثناء جيوب لايزال يتواجد فيها عناصر التنظيم، بالإضافة لقسم كبير من السجن باستثناء المهاجع التي لايزال السجناء يحكمون السيطرة عليها.
في حين ارتفعت حصيلة القتلى من الجانبين على خلفية العمليات العسكرية منذ منتصف الليل وحتى الآن، لتبلغ 23 قتيلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” و11 من القوات العسكرية المشاركة في العمليات، بالإضافة لوجود جرحى من الطرفين مما يرشح ارتفاع حصيلة القتلى.
وبذلك، فقد بلغت الحصيلة الإجمالية للقتلى منذ بدء عملية “سجن غويران” مساء الخميس 20 كانون الثاني، 136 قتيل، هم: 84 من تنظيم “الدولة الإسلامية” و45 من الأسايش وحراس السجن وقوات مكافحة الإرهاب وقسد، و7 مدنيين، ويؤكد المرصد السوري أن العدد أكبر من ذلك ولا يعلم العدد الحقيقي حتى اللحظة، نظراً لوجود العشرات لا يعرف مصيرهم حتى هذه اللحظة من الأطراف جميعها بالإضافة لوجود عدد كبير من الجرحى بعضهم في حالات خطرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد