بعد نحو 48 ساعة من الهدوء الحذر.. القوات التركية تقصف قريتين في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: جددت قوات النظام قصفها المدفعي على ريف أبو راسين “زركان” في ريف الحسكة الشمالي الغربي، بعد هدوء استمر نحو 48 ساعة، حيث سقطت قذائف مدفعية مصدرها القواعد التركية على قريتي الأسدية والخضراوي، تزامنًا مع تحليق طائرات مسيرة تركية فوق سماء المنطقة.
وكان المرصد السوري قد رصد إصابة 8 مدنيين بينهم نساء، في 22 ديسمبر، جراء سقوط قذائف مدفعية على مركز بلدة أبو راسين (زركان).
كما أصيبت سيدة جراء القصف على قرية تل الورد في ريف أبو راسين في ريف الحسكة.
وتتعرض البلدة والقرى في محيطها إلى قصف عنيف من قبل القوات التركية وسط رد من قبل “قسد” وقوات النظام في المنطقة، تزامنًا مع اشتباكات بالأسلحة المتوسطة بين الفصائل الموالية لتركيا من جهة، و”قسد” من جهة أخرى على محاور القتال في ريفي رأس العين وتل تمر بريف الحسكة.
وكانت القوات التركية قد جددت قصفها بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، على بلدة أبو راسين (زركان) و9 مواقع في ريفها، حيث طال القصف تلة أبو راسين وقرى حرملة وداداعبدال والربيعات ومزرعة عزوز وخضراوي ومطمورة وبوبي ونويحات  بريف البلدة شمال غرب الحسكة.
ورصد نشطاء المرصد السوري اشتباكات متقطعة بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من طرف آخر، على جبهة أم الكيف بريف تل تمر الجنوبي الغربي بريف الحسكة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد