بعد نحو 50 يوم على إغلاقه نتيجة ضربات إسرائيلية.. “حـ ـزب الله” العراقي يستأنف العمل في “معبر السكك” على الحدود السورية-العراقية

محافظة الحسكة: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن معبر “غير شرعي” يشرف عليه “حزب الله” العراقي ويربط بين سورية والعراق، عاد إلى العمل بعد توقفه نحو 50 يوماً.
وفي التفاصيل، استأنفت الميليشيات العمل في “معبر السكك” “الغير شرعي”في قرية الهري بريف البوكمال شرقي دير الزور، بعد إغلاقه إثر القصف الإسرائيلي الذي استهدف معبر البوكمال بتاريخ 9 تشرين الثاني الفائت، حيث شوهد حينها دخول 7 شاحنات لا يعلم ما كان بداخلها إن كان سلاح أو مواد أخرى.
وتستخدم المليشيات الإيرانية المعابر الحدودية، الشرعية وغير شرعية، مع العراق لنقل عناصرها والأسلحة إلى داخل الأراضي السورية.
ووفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المعبر مخصص لعمليات تهريب البضائع إضافة إلى السلاح من العراق إلى سورية.
يشار إلى أن إسرائيل اعترفت بمسؤوليتها عن الاستهداف بعد أيام.
وفي 11 تشرين الثاني الفائت، استأنف معبر البوكمال الحدودي مع العراق عمله بعد إغلاقه، على خلفية استهداف طيران إسرائيلي لقافلة تابعة للميليشيات الإيرانية على الحدود السورية العراقية، بريف دير الزور الشرقي.
واستهدف طيران اسرائيلي، في 9 تشرين الثاني، الحدود السورية – العراقية بريف دير الزور الشرقي، حيث طال الاستهداف شاحنات تحمل أسلحة وصهاريج نفط، تابعة للميليشيات الإيرانية في منطقة ساحة الجمارك في الهري والبوابة العسكرية بريف البوكمال شرقي دير الزور، بالإضافة لاستهداف موقع عسكري للميليشيات قرب المنطقة، وتسبب الاستهداف بسقوط خسائر بشرية فادحة، إذ تأكد مقتل 14 شخص، غالبيتهم من الميليشيات التابعة لإيران، فضلاً عن خسائر مادية فادحة نتيجة لاستهداف شاحنات السلاح وصهاريج المحروقات.