بعد نقله أتباع الديانة المسيحية إلى الرقة، تنظيم “الدولة الإسلامية” يهدم دير مار إليان في مدينة القريتين

قام تنظيم “الدولة الإسلامية” بهدم دير لأتباع الديانة المسيحية في ريف حمص الجنوبي الشرقي، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بهدم دير مار إليان في مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي والتي سيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في السادس من شهر آب / أغسطس الجاري، حيث قام عناصر التنظيم بهدم الدير، مستخدمين الجرافات، بحجة أن “الدير يعبد من دون الله”، وذلك بالتزامن مع تنفيذ طائرات النظام الحربية لنحو 20 غارة على مناطق في مدينة القريتين.

على صعيد متصل فقد علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بنقل نحو 110 مواطنين من أبناء مدينة القريتين بينهم العشرات من أتباع الديانة المسيحية من القصر القطري في تدمر بريف حمص الشرقي، إلى مدينة الطبقة بمحافظة الرقة، ومن ثم تم نقلهم إلى مزارع قرب مدينة الرقة، بعد اختطافهم منذ أسبوعين، حيث أكدت المصادر للمرصد، أن التنظيم نقل الـ 110 من أصل 180 كانوا متبقين لديه، بعد إفراجه في وقت سابق عن نحو 48 آخرين على دفعات، وأن التنظيم سيعمد إلى تخيير المواطنين من أتباع الديانة المسيحية، بين “اعتناق الإسلام أو دفع الجزية”، فيما لا يزال مصير الـ 70 الآخرين من أصل الـ 180، الذين تم اختطافهم مجهولاً حتى اللحظة.

يشار إلى أن تنظيم “الدولة الإسلامية” كان قد اختطف نحو 230 مواطناً من النازحين وسكان مدينة القريتين، بينهم العشرات من أتباع الديانة المسيحية، ومن ضمن المجموع العام للمختطفين، 45 مواطنةً و19 طفلاً، إضافة لـ 11 عائلة، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن التنظيم اختطفهم بناء على قوائم كانت موجودة لديه، وأن قسم منهم تم اعتقاله من دير مار اليان في مدينة القريتين والذي اختطف “الأب” جاك مراد رئيس الدير منذ نحو 12 أسبوعاً، من قبل مسلحين مجهولين اقتادوه لجهة مجهولة.