بعد هدوء دام لساعات..القوات التركية والفصائل الموالية لها تقصفان قرية أم الكيف شمال غربي الحسكة

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية و الفصائل الموالية لها ضمن منطقة “نبع السلام “، استهدفتا بالأسلحة الثقيلة قرية أم الكيف، وصوامع القمح في القرية، ضمن مناطق سيطرة “قسد” و قوات النظام، بريف تل تمر شمال غربي الحسكة.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القصف خلف أضراراً مادية طالت كل من ممتلكات المدنيين ومركز الصوامع في القرية.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل ساعات، قصفاً مدفعياً نفذته القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” المتمركزة في منطقة ” نبع السلام”، على قرية خربة شعير بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، دون وورد معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 23 تشرين الأول الجاري، بأن فصائل “الجيش الوطني” ضمن مناطق “نبع السلام”، استهدفت بالمدفعية الثقيلة، محيط بلدة أبو راسين وقرى البوبي والأسدية ودادا عبدال والنويحات ضمن مناطق سيطرة “قسد” شمال غربي محافظة الحسكة، مما أسفر عن أضرار مادية بممتلكات المدنيين.
وجاء ذلك، بعد أسبوع من الهدوء الحذر شهدته المنطقة.