بعد وصول أسعار الجديدة منها لحد كبير.. الألبسة الشتوية المستعملة بديلاً للعائلات الفقيرة في مدينة الحسكة

935

يتوجه الأهالي في مدينة الحسكة لشراء الألبسة المستعملة (البالة) في ظل ارتفاع أسعار الجديدة ومع قدوم فصل الشتاء يلجأ الأهالي في المدينة لشراء الألبسة البالة بدلاً عن الجديدة التي باتت تباع بالدولار مع استمرار انهيار قيمة الليرة السورية لتصل إلى 14500 مقابل الدولار الأمريكي، وفي ذات الوقت تدني أجور العمال وقلة فرص العمل.

ويباع الجاكيت الجديد بسعر 450 ألف أما البالة فيباع بسعر 100 ألف اما الكنزات تباع الجديد بسعر 175 الف اما البالة فيباع بسعر 35 ألف واما البنطلون يباع الجديد بسعر 150 ألف اما البالة يباع بسعر 50 ألف.

يقول (ن.ا) في شهادته للمرصد السوري وهو موظف: راتبي 150 ألف وأعمل لدى الحكومة السورية لا يكفي احتياجات منزلي، أسعار الألبسة متزايدة بشكل ملحوظ نتوجه لشراء ألبسة البالة كون وضعنا المعيشي صعب ولم يعد بمقدورنا تحمل ذلك، نطالب بزيادة الرواتب وتقديم المساعدات المالية.

من جهة أخرى قالت السيدة (ف.ا ) في شهادتها للمرصد السوري: زوجي مقعد ولدي 3 أطفال وضعنا المعيشي صعب والأسعار في تزايد مستمر توجهت نحو البالة لشراء مستلزمات أطفالي من ألبسة الشتوية، نطالب المنظمات الدولية بضرورة تقديم مساعدات إنسانية شتوية طارئ لعوائل المتعفنة بالتزامن مع قدوم فصل الشتاء.

ومع قدوم فصل الشتاء في كل عام تتزايد الأعباء المادية على كاهل العائلات السورية ذات الدخل المحدود في معظم المحافظات السورية نتيجة وجود أساسيات ومتطلبات من تأمين التدفئة والألبسة الشتوية والمؤنة وغيرها من الاحتياجات في ظل الارتفاع المستمر في أسعار معظم المواد الاستهلاكية.