بعد وعود بكفالة المعلمين.. مدارس إدلب تفتح أبوابها أمام الطلاب

افتتحت مدارس إدلب، أبوابها لاستقبال الطلاب، بعد إضراب الكوادر التدريسية عدة أيام.
وجاء ذلك، بعد تقديم الدعم لهم من قبل “حكومة الإنقاذ”، في اجتماع لمجلس الشورى العام في إدلب خصص لدعم قطاع التعليم بحضور “الجولاني” ولجنة التعليم في المجلس، واختتم الاجتماع بدعم يشمل المدارس غير المكفولة على مرحلتين
الأولى تبدأ بالمدارس الثانوية بـ 1-11-2022،والحلقة الثانية يبدأ الدعم بـ 1-12-2.
وبحسب المصادر، فإن منظمات تعليمية ستتكفل بمدارس المرحلة الابتدائية، كما ستعمل “حكومة الإنقاذ” على دعم المدارس غير المكفولة التي لاتتمكن المنظمات من دعمها خلال فترة قصيرة.
ومن المقرر أن تقدم “حكومة الإنقاذ” كفالات شهرية للمدرسين تتراوح ما بين 100 إلى 300 دولار أمريكي شهرياً.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 23 تشرين الأول الجاري، إلى توقف 5 مدارس ثانوية في مدينة إدلب عن التدريس نتيجة توقف الدعم عنها وعدم قدرة الكوادر التدريسية متابعة عملية التدريس بسبب عدم تلقيهم رواتب منذ عدة أشهر.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن كلاً من مدارس “المتنبي”، و “الثورة”، و “حسام حجازي”، و”العروبة”، و “العز بن عبد السلام”، أعلنت التوقف عن التدريس بعد توقف إحدى المنظمات عن دعمها.