بعد وقوعهم في قبضة “الجندرما”.. الأخيرة تعتدي بالضرب على 5 مواطنين وتطردهم إلى ريف الحسكة

اعتدى عناصر “الجندرما” التركية على 5 مواطنين بالضرب المبرح، بعد إلقاء القبض عليهم، أثناء عبورهم الأراضي التركية، قادمين من سورية، عبر طرق التهريب بريف رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”، ماسبب لهم كسور ورضوض في مختلف أنحاء أجسادهم، قبل أن تلقي بهم داخل الأراضي السورية عند قرية العزيزة غربي رأس العين.
وفي 18 أيلول الفائت، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد شاب من أبناء عشيرة “المشاهدة” من قرية الزيانات بريف الحسكة الجنوبي، على يد عناصر حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء عبوره الحدود السورية-التركية، عبر قرية العزيزية بريف رأس العين الغربي، ضمن منطقة “نبع السلام”، قاصدا الهجرة إلى أوروبا.
ويذكر، بأن الشاب كان من ضمن المجموعة المؤلفة من 14 شخص، الذين تعرضوا للاعتقال والتعذيب على يد عناصر حرس الحدود التركي، بعد أن عبروا منطقة “نبع السلام” باتجاه الحدود التركية عن طريق التهريب.