المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد يومين على اعتقاله.. عناصر “قوى مكافحة الجريمة” يقتلون شابا تحت وطأة التعذيب بريف دير الزور الشرقي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن شاب من أبناء ريف دير الزور توفي في سجن “مكافحة الجريمة” بمدينة البصيرة، حيث اعتقل قبل يومين بعد أن جرت ملاسنة مع عناصر “قوى مكافحة الجريمة” في قرية ماشخ، عندما داهمت الأخيرة منزلا في القرية لاعتقال شخص آخر.

وحاولت “قوى المكافحة” التنصل من مسؤولية قتله عبر نقله إلى الأمن العام ليتم تسليم جثته إلى سجن بلدة الكسرة.

وذكرت مصادر المرصد بأن سبب الوفاة هو ضربة قوية تلقاها على رأسه، بالإضافة لتعذيب شديد منها الكهرباء والحرق بأعقاب السجائر.

وكان عناصر من قوات سوريا الديمقراطية، المتمركزين على ضفة نهر الفرات بحي الشبكة ضمن بلدة الشحيل شرقي دير الزور، أطلقوا النار باتجاه أحد المهربين في المنطقة أثناء محاولته لتهريب أشخاص عبر النهر، إلا أن الرصاص العشوائي أصاب منازل المدنيين في الحي، وتسبب بإصابة شخص بجراح.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول