بعد يومين من كتابة عبارات مناهضة للنظام.. إصـ ـابـ ـة ضابط وعنصر من “الحرس الجمهوري” باسـ ـتـ ـهـ ـد ا ف مـ ـجـ ــهـ ـولـ ـيـ ـن لنقطة عسكرية على أطراف دمشق

محافظة دمشق: أصيب ضابط برتبة ملازم وعنصر من قوات “الحرس الجمهوري، أثناء تواجدهما في نقطة عسكرية بالقرب من منطقة الصبورة على أطراف دمشق، إثر تعرض النقطة للهجوم بأسلحة مزودة بـ”كاتم صوت” من قبل مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية أمس، حيث جرى نقلهما إلى إلى إحدى مشافي دمشق لتلقي العلاج، بعد أن فرَّ المسلحان إلى جهة مجهولة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد سمع إطلاق نار كثيف من قبل عناصر النقطة بعد تعرضها للهجوم، وشهدت المنطقة استنفاراً كبيراً وانتشار لعناصر “الحرس الجمهوري” مع وصول تعزيزات إلى النقطة وسط نشر حواجز مؤقتة على الطرق المؤدية إليها.
ويستمر الاحتقان الشعبي ضمن مناطق سيطرة قوات النظام ومنها دمشق وريفها بسبب تردي الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار وسط تجاهل حكومة النظام لمطالب المواطنين، إضافة لكتابة شعارات مناهضة للنظام ومؤكدة على استمرارية الثورة السورية في ريف دمشق.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 2 كانون الثاني الجاري، قيام مجهولون بخط عبارات جدارية مناهضة للنظام السوري، وتأكيدا على استمرارية الثورة السورية، في بلدة قطنا بريف دمشق اليوم، وتطالب العبارات الجدارية بإسقاط النظام السوري، ففي مركز قطنا الصحي ومجمع قطنا البلدة وجدران مقبرة البلدة وبعض المدارس فيها، كتب عبارات “أحرار الداخل” و “يلعن روحك ياحافظ”.