بعد يوم من اختطافه.. أهالي يعثرون على جثة عنصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف دير الزور

محافظة دير الزور: عثر أهالي قرية الكسار شمالي دير الزور على جثة عنصر  في تنظيم “الدولة الإسلامية”، مقتولا، بعد يوم من اختطافه على أيدي مجهولين.
يذكر أن العنصر كان معتقلا في “سجن غويران” وهو سوري الجنسية ينحدر من قرى ريف دير الزور، تمكن من الفرار من السجن أثناء الأحداث الأخيرة التى شهدها سجن غويران.
وكان المرصد السوري قد رصد، اليوم، إعدام مسلحين يعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” لمواطن من أهالي بلدة الزر شرقي دير الزور.
ووفقا للمصادر فإن المواطن مدني متهم بقيامه بأعمال السطو و”التشليح”، حيث وجدت جثته وعليها آثار طلقات نارية، بينما كان مقيد اليدين.
وفي 18 أيار، استهدف مسلحون مجهولون بقذائف “الآربيجي” والرشاشات، نقطة عسكرية لـ”قسد” في محطة مياه بلدة الزر بريف دير الزور الشرقي، ورجحت مصادر المرصد السوري أن المهاجمين هم خلايا يتبعون لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في حين دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين الطرفين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد