بعد يوم من استهداف القاعدة بصاروخ.. القوات الأميركية تجري تدريبات عسكري على الإخلاء في أكبر قاعدة للتحالف بسورية

 

محافظة دير الزور: قامت القوات الأميركية المتمركزة في قاعدة حقل العمر النفطي بريف دير الزور (أكبر قاعدة عسكرية للتحالف الدولي في سورية، بإجراء تدريبات عسكرية في القاعدة برفقة قوات سوريا الديمقراطية، ووفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن التدريبات تخللها تدريب على عملية إخلاء النقاط داخل المدينة السكنية العمالية في الحقل والانتشار في محيطه، يأتي ذلك بعد يوم من استهداف القاعدة بصاروخ من مناطق النفوذ الإيراني غرب الفرات.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، صباح أمس، سقوط صاروخ محلي الصنع يرجح أن مصدره مناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية غرب الفرات، استهدف قاعدة حقل العمر النفطي (أكبر قاعدة للتحالف الدولي في سورية)، والذي يقع ضمن منطقة شرق الفرات بريف دير الزور، دون معلومات إلى الآن عن خسائر بشرية.
وأشار المرصد السوري، في 10 تموز، إلى انفجار دوى في حقل “كونيكو” للغاز الذي تتخذه قوات “التحالف الدولي” قاعدة عسكرية لها في ريف دير الزور الشرقي، نتيجة سقوط قذيفة صاروخية مجهولة يعتقد مصدرها الميليشيات الإيرانية غربي الفرات، حيث سقطت قرب القاعدة العسكرية في الحقل، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد