بعد يوم من المظاهرات..هدوء حذر في السويداء مع سماع دوي انفـ ـجار-ين بالقرب من منزل المحافظ

محافظة السويداء: شهدت مدينة السويداء مساء اليوم هدوءاً حذراً، بعد انتشار قوات النظام داخل أحياء المدينة، وانكفاء المتظاهرين وانسحابهم تجنباً لوقوع اصطدامات ووقوع المزيد من الضحايا، فيما سمع مساء اليوم دوي انفجارين متوسطي الشدة قريبين من منزل المحافظ شمالي السويداء، وسط حالة من الهلع بين المدنيين.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، بأن عنصر شرطة لقي مصرعه، أثناء محاولة المحتجين اقتحام، مبنى قيادة الشرطة في مدينة السويداء.
وبذلك، يرتفع عدد قتلى الاحتجاجات في السويداء إلى شرطي ومواطن، وانتشر عناصر قوات النظام  في المدينة، بعد أن تمكن من تفريق المتظاهرين.
وأشار المرصد السوري، إلى أن متظاهرين قطعوا بإشعال الإطارات المطاطية، أوتوستراد دمشق-السويداء، بالقرب من قرية حزم، تضامنا مع الاحتجاجات في مركز مدينة السويداء، وتنديدا بتدهور الأوضاع المعيشية في البلاد.