بعد يوم من مقتل طفل برصاص “الجندرما”.. القوات التركية المتمركزة في إدلب تسيّر دورية عسكرية عند الحدود مع لواء إسكندرون شمالي إدلب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تسيير القوات التركية المتواجدة في محافظة إدلب دورية عسكرية على أطراف مدينة حارم عند الشريط الحدودي مع لواء إسكندرون شمالي إدلب، وذلك لرصد التحركات على الحدود من داخل الأراضي السورية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثّق يوم أمس استشهاد طفل برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” خلال محاولته دخول الأراضي التركية من منطقة حيلت التابعة لناحية حارم عند الحدود السورية مع لواء اسكندرون بريف إدلب.

وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفع تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الثورة السورية إلى 463 مدني، من بينهم 83 طفلاً دون الثامنة عشر، و44 مواطنة فوق سن الـ18.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد