بعد 10 أشهر على اختفائه، العثور على جثمان قائد جند الأقصى، في أحد آبار جمال معروف

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه عثر أمس على جثة أبو عبد العزيز القطري، أمير ومؤسس تنظيم جند الأقصى في سوريا، وذلك في أحد الآبار بمنطقة دير سنبل المعقل السابق لجبهة ثوار سوريا ومسقط رأس قائدها جمال معروف، في جبل الزاوية بريف ادلب وذلك بعد اختفائه منذ أكثر من 10 أشهر، حيث كانت مصادر متقاطعة أبلغت المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق، أن جبهة ثوار سوريا قد اغتالت مؤسس تنظيم جند الأقصى أبو عبد العزيز القطري.

 

يشار إلى أن أبو عبد العزيز القطري هو من مواليد العراق وعرف بأسماء مختلفة، تغيرت وفقاً لانتقاله من دولة إلى أخرى، حيث كان يقاتل في صفوف تنظيم القاعدة في أفغانستان، كما كان مقرباً من زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن ومن زعيمها الحالي أيمن الظاهري ومن الشيخ عبد الله عزام، بينما قاتل أبو عبد العزيز القطري في الشيشان ضد القوات الروسية، وبعد عودته من الشيشان إلى العراق شكل مجموعة تقوم بتنفيذ التفجيرات، تستهدف الفنادق ومحلات بيع الخمور في العراق، ليتم اعتقاله والحكم عليه بالسجن المؤبد، إبان فترة حكم الرئيس العراقي صدام حسين، حيث أفرج عنه قبل دخول القوات الأمريكية إلى العراق، ليقوم أبو عبد العزيز القطري بعدها بتأسيس كتائب التوحيد والجهاد في العراق مع أبو مصعب الزرقاوي للقتال ضد القوات الأمريكية، بينما قضى شقيق القطري – القيادي في دولة العراق الإسلامية- في اشتباكات مع القوات الأمريكية في العراق.

 

وعلى صعيد متصل فقد كان أبو عبد العزيز القطري قد دخل إلى سوريا بعد أشهر من انطلاقة الثورة السورية، برفقة ابنه، الذي لقي مصرعه في اشتباكات مع قوات النظام السوري، وأسس أبو عبد العزيز القطري مع أبو محمد الجولاني اللذان قَدِما من العراق، “جبهة النصرة لبلاد الشام”، لينشق بعد ذلك عن جبهة النصرة ويشكل تنظيم جند الأقصى، إلى حين اختفائه قبل أكثر من 10 أشهر.

أبو عبد  العزيز القطري.