المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد 10 أيام على الهدوء الحذر شمال الرقة.. اشتباكات عنيفة على محاور “عين عيسى”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل السبت-الأحد، اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، على محاور مدينة “عين عيسى” شمال الرقة، تزامنا مع قصف مدفعي متبادل على مناطق  السيطرة.
يذكر أن جبهة ريف الرقة الشمالي شهدت هدوءا حذرا منذ 10 أيام.
ورصد المرصد السوري، في 21 أيار، مايو الفائت، قصفا مدفعيا نفذته القوات التركية استهدف مواقع “قسد” في قريتي صهرونج وقزعلي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
على صعيد متصل، استهدفت الفصائل الموالية لتركيا قرى كوبرلك قورفل وقزعلي وحرية والخالدية على طريق M4 الدولي، جنوب غرب تل أبيض بريف الرقة الشمالي، ما تسبب في نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية.
وكانت مصادر موثوقة أبلغت المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مجموعة تابعة للفصائل الموالية لتركيا، تمكنت من التسلل خلال الساعات الفائتة إلى داخل بلدة عين عيسى الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام بريف الرقة الشمالي، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تزامنا مع سماع دوي انفجار عنيف في المنطقة، فيما تسببت الاشتباكات بسقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول