بعد 10 أيام من التعزيزات العسكرية.. القوات التركية والفصائل الموالية لها تسحبان قسما من عتادهما على محاور ريف أبو راسين 

27

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، انسحاب قسما من التعزيزات العسكرية التي استقدمتها القوات التركية والفصائل الموالية لها، قبل أيام على محوري أم عشبة وباب الخير في ريف أبو راسين (زركان)، فيما بقيت القوات السابقة ونقاط الحراسة المنتشرة على طول الجبهة مع “قسد” في أماكنها.
وبذلك، ينتهي الاستنفار العسكري على تلك المحاور، بعد أيام من التعزيزات العسكرية والاستنفارات هناك.
وكان المرصد السوري رصد، في 28 تموز الفائت، استنفارا عسكريا للفصائل الموالية لتركيا المتمركزة في قريتي أم عشبة وباب الخير من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية مع قوات النظام المتمركزة في أبو راسين وريفها من جهة أخرى، تزامنا تعزيزات عسكرية كبيرة للطرفين على تلك المحاور، كما سمعت أصوات اشتباكات بالأسلحة الرشاشة على محاور ريف تل تمر وقرية القاسمية.