بعد 15 يوماً من دخولها إليها … تنظيم “الدولة الإسلامية” يطرد قوات النظام مجدداً من محافظة الرقة

تمكن تنظيم “الدولة الإسلامية” مجدداً من طرد قوات النظام، عقب 15 يوماً من دخولها الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، قادمة من منطقة أثريا بريف السلمية الشمالي الشرقي، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذوا هجوماً عنيفاً على تمركزات وتقدمات قوات النظام وصقور الصحراء والمسلحين الموالين لها في منطقة مفرق الطبقة – الرصافة – أثريا ومحيطها بريف الطبقة الجنوبي والجنوبي الغربي، وأجبروا قوات النظام على الانسحاب من محافظة الرقة، إلى داخل الحدود الإدارية لمحافظة حماة، وباتت قوات النظام على مسافة نحو 40 كلم من مطار الطبقة، بعد تمكنها من الوصول قبل يومين إلى مسافة 7 كلم من المطار، وترافق هجوم التنظيم على المنطقة، مع قصف عنيف ومكثف واستهداف تجمعات وتمركزات قوات النظام بعربات مفخخة،

 

كما ارتفع إلى 40 على الأقل بينهم ضابط برتبة عقيد عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها وقوات صقور الصحراء الذين قتلوا خلال الهجمات المتتالية للتنظيم في الـ 24 ساعة الفائتة، ليرتفع بذلك إلى 93 على الأقل، عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتلهم، في حين قتل في الـ 24 ساعة الماضية 21 على الأقل من عناصر التنظيم، ليرتفع عدد قتلى التنظيم الموثقين من قبل المرصد السوري إلى 126 على الأقل خلال القصف والمعارك المتواصلة منذ الثاني من شهر حزيران / يونيو الجاري.

 

أيضاً نشر المرصد اليوم أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أرسل خلال الـ 48 ساعة الفائتة، تعزيزات عسكرية إلى ريف الطبقة الجنوبي، حيث شوهد نحو 300 مقاتل بالعتاد الكامل، بالإضافة لذخيرة وآليات، وهم يتوجهون من مدينة الرقة، نحو منطقة الطبقة وريفها الجنوبي، لصد هجوم قوات النظام عن مطار الطبقة العسكري، وعلم نشطاء المرصد أن التنظيم عمد لإغلاق كافة مقاهي الانترنت، خلال عملية إرسال التعزيزات.