بعد 25 يوم على فقدانه.. العثور على جثة معلم مدرسة في بادية الرقة

عثر رعاة مواشي على جثة رجل فقد قبل 25 يومًا، ملقاة في بادية الرقة.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فقد قتل المواطن (ح.ح) من مواليد قرية كفرعين بريف إدلب الجنوبي على يد زوجته، لأسباب مجهولة، حيث اعترفت بارتكابها الجريمة وإلقاء الجثة في مكان بعيد بالاشتراك مع شابين.
ويعمل المغدور مدرس في مدرسة بالرقة بعد نزوحه من ريف خان شيخون في مدينة إدلب، وأثناء التحقيقات في الجريمة مع زوجته، اعترفت لاحقا بمشاركتها مع شخصين آخرين في قتل زوجها.
والجدير ذكره، بأن حالات القتل والجريمة ضمن مؤسسة العائلة انتشرت بشكل متزايد في عموم المناطق السورية، على وقع غياب القانون فضلاً عن الانفلات الأمني المتزايد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد