المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد 4 أشهر على مقتل والده بضربة للتحالف الدولي.. “تحرير الشام” تعتقل نجل (أبو ذر المصري) الشرعي في تنظيم “حراس الدين” الجهادي

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوة أمنية تابعة لهيئة تحرير الشام، عمدت إلى اعتقال شخص يدعى (أبو هريرة)، وهو نجل (أبو ذر المصري) الشرعي ضمن تنظيم “حراس الدين الجهادي” والذي كان قد قتل بضربة جوية للتحالف الدولي غربي إدلب بتاريخ 15 تشرين الأول من العام 2020، حيث جرى اعتقال نجل الشرعي في منطقة معرةمصرين وجرى مصادرة هاتفه الشخصي.
ونشر المرصد السوري في 15 من شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام2020، أن قيادي عربي يدعى “أبو ذر المصري” وآخر يدعى “أبو يوسف المغربي”، وطفل كان برفقتهما، قُتلوا جراء استهداف مسيّرة أمريكية “درون” لسيارة تقلهم على الأطراف الغربية لمدينة إدلب.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن “أبو ذر المصري” شغل منصب “الشرعي العام” سابقاً، وعضو بمجلس الشورى ضمن تنظيم “حراس الدين”، وكان يشرف على معهد شرعي للفئات العمرية الصغيرة ضمن التنظيم قبل أن ينتقل إلى “مجلس الشورى”. ” أبو يوسف المغربي” يشغل منصب الأمني العام لتنظيم “حراس الدين” كان برفقته وقتل جراء الاستهداف ذاته، وكانا سابقاً ضمن تنظيم “القاعدة”، قبل أن ينضموا إلى صفوف تنظيم “حراس الدين”، وتربطهما علاقة غير جيدة بقائد هيئة “تحرير الشام” وفقاً لمصادر المرصد السوري.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول