بعد 48 ساعة من الهدوء الحذر.. تجدد الاشتباكات في ريف تل تمر شمال غربي الحسكة 

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، على محاور تل تمر في ريف الحسكة، حيث سقطت عشرات القذائف على قريتي تل شنان والدردارة مصدرها مناطق “نبع السلام”، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
ويأتي ذلك بعد هدوء حذر على المحاور منذ 48 ساعة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في 27 آذار، بأن القوات التركية المتمركزة في منطقة “نبع السلام” قصفت براجمات الصواريخ والمدافع قرى الدردارة وتل شنان والطويلة بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، وسط حركة نزوح للأهالي من المنطقة نحو مناطق آمنة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار في 18 آذار/مارس،  بأن القصف الذي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على ريف تل تمر تسبب بإلحاق أضرار في شبكة الكهرباء، ما أسفر عن انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة فيما بادر عمال الكهرباء لصيانة في خط 66/ 22 الذي يغذي المنطقة.