بعد 5 أيام دامية استشهد فيها وجرح أكثر من 1000 مدني سوري…أجواء الغوطة الشرقية تشهد غياب الطائرات الحربية المنفذة للمجازر فيها

18

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية، لقصف من قبل قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية، بينما استهدفت قوات النظام  بعدة قذائف مناطق في مدينة سقبا وبلدة بيت سوى في الغوطة الشرقية، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، في حين أصيبت طفلة بجراح، جراء قصف قوات النظام لمناطق في بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية.

 

على صعيد متصل رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خلو سماء غوطة دمشق الشرقية من تحليق طائرات حربية بعد 5 أيام دامية، استشهد فيها عشرات المدنيين، وأصيب مئات آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، جراء هجومة جوية شرسة من طائرات النظام، تزامنت مع قصف صاروخي ومدفعي، من قبل قوات النظام، إذ كان وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 250 مدني بينهم 104 أطفال ومواطنات، أيام الجمعة والخميس والأربعاء والثلاثاء والاثنين، ووثق المرصد السوري الشهداء وفقاً لترتيب تنازلي، بحسب المدن والبلدات، حيث وثق المرصد استشهاد 61 مواطناً مدنياً بينهم 16 طفلاً و8 مواطنات في مدينة عربين التي تصدرت قائمة الشهداء بالقصف الجوي، تبعتها في الترتيب مدينة دوما التي استشهد فيها 59 مدنياً بينهم 14 طفلاً و12 مواطنة في الغارات على مدينة دوما، بالإضافة لاستشهاد 7 مدنيين بينهم مواطنتان في القصف المدفعي من قبل قوات النظام على المدينة، تبعتها عربين بتعداد مماثل والتي استشهد فيها ومن ثم مدينة حمورية التي استشهد فيها 26 مواطناً بينهم 8 أطفال ومواطنتان، تبعتها بلدة بيت سوى بـ 21 شهيداً بينهم 6 أطفال ومواطنتان، عقبتها بلدة جسرين بـ 17 شهيداً بينهم 3 أطفال و6 مواطنات بمجزرة في البلدة، ومن ثم بلدة حزة التي استشهد فيها 15 مدنياً بينهم 5 أطفال ومواطنة، تبعتها في ذلك مدينة زملكا بـ 12 شهيداً بينهم طفل و3 مواطنات، عقبتها بلدة مسرابا بـ 11 شهيداً بينهم 3 أطفال و4 مواطنات، ومن ثم بلدة كفربطنا بـ 7 شهداء بينهم طفل، وبلدة سقبا بـ 7 شهداء مدنيين بينهم طفلان ومواطنتان، ومن ثم بلدة مديرا التي استشهد فيها 4 مدنيين بينهم طفل ومواطنة ومن ثم مدينة حرستا التي استشهد فيها 3 مواطنين طفل، كما كان أصيب نحو 775 مدني بجراح متفاوتة الخطورة بينهم عشرات الأطفال والمواطنات.