بعد 5 أيام على فاجـ ـعة الزلزال المدمّر.. وصول قافلة مساعدات إنسانية هي الأولى من نوعها قادمة من تركيا إلى المناطق المنكـ ـوبة عبر معبر باب الهوى

73

محافظة إدلب: وصلت قافلة مساعدات إنسانية عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا و هي الأولى من نوعها التي تصل لإغاثة متضرري الزلزال الذي ضرب المناطق الخاضعة لسيطرة حكومة “الإنقاذ” و”الحكومة السورية المؤقتة”، حيث ضمت القافلة 14 شاحنة محملة بمواد غذائية وألبسة وأغطية، وذلك بعد 5 أيام على كارثة الزلزال المدمّر وعدم وصول أي نوع من أنواع المساعدات المخصصة لضحايا الزلزال.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس إلى أن قافلة إنسانية توجهت من مناطق “الإدارة الذاتية” نحو مناطق سيطرة حكومة”الإنقاذ” و”الحكومة السورية المؤقتة” في شمال غرب سورية، عبر معبر أم جلود في ريف حلب الشمالي الشرقي.
وتتألف القافلة من مساعدات مستعجلة ووقود، بلغ عدد الصهاريج نحو 100، لتشغيل الآليات في المناطق التي تضررت بفعل الزلزال المدمر.
ووفقا للمصادر فإن الفصائل الموالية لتركيا لا تزال تعرقل دخول المساعدات الإنسانية، بسبب عدم وجود أوامر تركية بإدخالها.