بعد 8 أيام من الاستهداف الأخير.. الطائرات الحربية الروسية تجدد قصفها الجوي على محافظة إدلب

38

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عصر اليوم الاثنين، تنفيذ طائرات حربية روسية لغارات على الأطراف الغربية لمدينة إدلب، الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام والفصائل، دون معلومات عن الخسائر البشرية حتى اللحظة، وتأتي الضربات هذه بعد 8 أيام من الاستهداف الجوي للمنطقة الحدودي مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، حيث كان المرصد السوري وثق في 21 الشهر الجاري، قتل شخص وأصيب آخرون، بالإضافة إلى تضرر منشآت تابعة لشركة استيراد المحروقات “وتد”، واندلاع النيران في مراكز ومحطات وقود تابعة لها، جراء الغارات التي نفذتها طائرة حربية روسية عند محيط مدينة سرمدا بريف إدلب الحدودية مع لواء إسكندرون.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن المباني والمنشآت المستهدفة مدنية يديرها أشخاص مقربون من “حكومة الإنقاذ” وهيئة تحرير الشام، ما أدى إلى اندلاع حريق كبيرة في أحد المواقع المستهدفة
كما قصفت قرية كفرشلايا بالقرب من مدينة أريحا بريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.