بعملية ضخمة.. القوات التركية تستبدل قواتها المتواجدة في منطقة “خفض التصعيد”

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية قامت بعملية استبدال لقواتها المتواجدة في منطقة “خفض التصعيد”، مساء أمس وانتهت صباح اليوم، حيث خرجت 7 أرتال للجيش ودخلت 7 مكانها من معبري خربة الجوز غربي إدلب وباب الهوى شمالها، تضمنت الأرتال دبابات وناقلات جند ومدرعات مختلفة وجنود المشاة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا في 29 أكتوبر الفائت، انسحاب رتل عسكري تركي من منطقة “خفض التصعيد” باتجاه الأراضي التركية، وتألف الرتل من 7 دبابات و10 مدرعات مع طواقهما، إضافة لأكثر من 15 ناقلة جند محملة بالعناصر.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 26 تشرين الأول الفائت، انسحاب رتل عسكري للقوات التركية المنتشرة في ريف إدلب الجنوبي، تألف من 10 دبابات وعدد من المدرعات، إضافة لنحو 20 ناقلة جند محملة بالعناصر، باتجاه الأراضي التركية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن سياسة القوات التركية بتخفيض أعداد قواتها المنتشرة في منطقة “خفض التصعيد” بعد الهدوء المستمر منذ ثلاث سنوات.

وفي 14 تشرين الأول الفائت، أدخلت القوات التركية رتلاً عسكرياً بهدف التبديل، تألف من 7 دبابات وعشرات المدرعات والشاحنات، من الأراضي التركية عبر معبر “باب الهوى” باتجاه النقاط التركية في ريف إدلب الشرقي.