بعملية مشتركة بين قوات “التحالف الدولي” و”قسد”.. مـ ـقـ ـتـ ـل 2 من خـ ـلايـ ـا “التـ ـنـ ـظـ ـيم” في ريف دير الزور

محافظة ديرالزور: اندلعت اشتباكات متبادلة بالأسلحة الخفيفة والقنابل ليل أمس، بين عناصر من “التنظيم” من جهة، و”التحالف الدولي” و”قسد” من جهة أخرى، عقب عملية أمنية نفذتها وحدات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بمساندة الطيران المروحي التابع لقوات “التحالف الدولي” في قرية التوامية في ريف ديرالزور على خط الخابور، بحثا عن خلايا “التنظيم”، تم خلالها حصار المنزل الذي يتواجد به الخلايا والإعلام عبر مكبرات الصوت بتسليم أنفسهم، في حين قامت الوحدات بإطلاق قنابل على المنزل بعد رفض التسليم مما أسفر عن مقتل 2 من خلايا “التنظيم”.
الجدير ذكره، أن الاشتباكات بين الطرفين استمرت لنحو ساعة والمنزل يسكنه نازحين من عشيرة المشاهدة من مدينة البوكمال التي يسيطر عليها “الميليشيات الإيرانية”.
يأتي ذلك، استمرارا للتعاون بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات “التحالف الدولي” في ملاحقة خلايا “التنظيم”.

وأشار المرصد السوري في 3 كانون الثاني الجاري، أن وحدات أمنية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، اعتقلت شقيقين أحدهما تاجر سلاح، وهما أقارب “أحمد الخبيل” قائد مجلس ديرالزور العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية، بينما لا يزال شقيقهما الثالث متواري عن الأنظار والذي يعد من أبرز تجار السلاح في المنطقة، بعد عملية دهم وتطويق لمنزلهم في مدينة البصيرة شرقي ديرالزور من قبل قوات قوات سوريا الديمقراطية وبدعم جوي من قوات “التحالف الدولي”، حيث جرى إخراجهم من المنزل وتفتيشه بحثاً عن شقيقهما.