المرصد السوري لحقوق الانسان

بغرض الحصول على فدية.. عمليات خطف تطال مواطنين في درعا في ظل تصاعد الفلتان الأمني ضمن المحافظة

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ظاهرة الخطف بغرض طلب الفدية المالية تتزايد، بالتزامن مع الفلتان الأمني في مناطق درعا. وفي سياق ذلك، أفادت مصادر لـ”المرصد السوري”، بأن جهات مجهولة اختطفت شابا من أبناء بلدة ناحتة بريف درعا وطلبوا ذويه فدية مالية مقابل إطلاق سراحه، فيما حاول مجهولون اختطاف شابين من أبناء بلدة الكرك الشرقي، وهما في طريق عودتهما من مدينة السويداء أثناء عبورهما الطرق الزراعية، حيث استطاعا الهرب فيما تعرض أحدهم لجروح ورضوض نتيجة القفز من سيارة الخاطفين، وبذلك، ترتفع أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى يومنا هذا، إلى أكثر من 148 محاولة، فيما وصل عدد الذين استشهدوا وقتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 102، وهم: 11 مدنيين بينهم مواطنتين وطفل، إضافة إلى 55 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و20 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقين، و11 من المليشيات السورية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 5 مما يُعرف بـ”الفيلق الخامس” الذي أنشأته روسيا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول