بغية المنفعة المادية.. الفصائل الموالية لتركيا تغتصب ممتلكات أهالي عفرين وتتصرف بها 

محافظة حلب: تواصل الفصائل الموالية لتركيا انتهاكاتها بحق أهالي عفرين والإتجار بممتلكات المدنيين بشكل غير قانوني وقطع أشجار زيتون المعمرة بشكل ممنهج، بغية المنفعة المادية.
وفي هذا السياق، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ببيع عناصر من فصيل الجبهة الشامية أربعة شقق سكنية في حي الأشرفية في مدينة عفرين بمبلغ 800 دولار أمريكي لكل شقة. بالإضافة إلى بيع كافة ممتلكات مواطن من المكون العربي، تتألف من منزل عربي وهنكار لتربية الأغنام و150 رأس من الأغنام، وأرض زراعية.
يشار إلى أن المواطن من المكون العربي، كان قد فرّ إلى مناطق ريف حلب الشمالي، جراء الاعتداءات المستمرة من قبل فصيل الجبهة الشامية.
كما أقدم عناصر آخرون من فصيل الجبهة الشامية على بيع أربعة منازل في حي الأشرفية في مدينة عفرين بمبلغ يراوح ما بين 1200-1800 دولار أمريكي لكل منزل وتعود ملكيتها لمواطنين من أهالي ناحيتي جنديرس ومعبطلي بريف عفرين.
وفي ناحية شران بريف عفرين، فرض فضيل ملكشاه إتاوات تقدر بـ100 دولار أمريكي على الفلاحين في الناحية، مقابل السماح لهم بجني محاصيلهم الزراعية من كروم العنب وجني محصول الزيتون وقت نضوجه.