بغية تحصيل فدية مالية منهم.. الشرطة المدنية تـ ـعـ ـتـ ـقـ ـل مواطنين اثنين في عفرين

تواصل الفصائل الموالية لتركيا والأجهزة الأمنية المرتبطة بها، التضييق على أهالي مدينة عفرين وريفها، وتنفيذ حملات دهم واعتقال بين الفينة والأخرى وذلك بغية تحصيل فدية مالية منهم، والتضييق على الأهالي لحثهم على الهجرة وترك ممتلكاتهم لعوائل المسلحين الموالين لتركيا.
وفي هذا السياق أقدم عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية على اعتقال مواطنين اثنين من أهالي ناحية شيخ الحديد بريف عفرين وذلك في مكان إقامتهم بحي المحمودية بمدينة عفرين واتهامهم بالعمل ضمن “مؤسسات الادارة الذاتية السابقة” إبان سيطرة الأخيرة على المنطقة.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 5 كانون الثاني الجاري، إلى أن دورية تابعة للشرطة المدنية اعتقلت مواطنين اثنين من أهالي ناحية معبطلي بريف عفرين، بتهمة العمل ضمن كومينات “الإدارة الذاتية” السابقة بعفرين، وطلبوا من ذوي المواطنين  دفع فدية مالية قدرها 150 دولار أميركي لقاء إطلاق سراحهما.
يأتي ذلك، في إطار حملة التضييق الممنهجة التي تمارسها الفصائل الموالية لتركيا بحق أهالي عفرين لحثهم على الهجرة وترك ممتلكاتهم.