بـ ـتـ ـهـ ـمـ ـة الانـ ـتـ ـمـ ـاء لـ”الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم”.. الفصائل المحلية تـ ـعـ ـتـ ـقـ ـل مواطنا في جاسم بدرعا

محافظة درعا: داهمت الفصائل المحلية التابعة للأجهزة النظام الأمنية، منزلين في الحي الشمالي بمدينة جاسم ريف درعا الغربي، واعتقلت خلالها مواطنا، بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وسط استنفار عسكري للفصائل في المدينة.
وفقا لمصادر المرصد السوري، فإن المعتقل متهم بتعاطي المخدرات وترويجها في درعا، ومتعامل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، إلى جانب أعمال السرقة وغيرها.
وجاء ذلك، بعد أن فرضت الفصائل المحلية حظرا للتجوال في الحي الشمالي في مدينة جاسم، وانتشر العناصر بشكل كبير.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في مساء الرابع عشر من شهر تشرين الأول الفائت من العام الفائت، مقتل قيادات من تنظيم “الدولة الإسلامية” بعمليات أمنية للفصائل المحلية في المدينة، حيث قام المدعو عبد الرحمن العراقي وهو قيادي في التنظيم، بتفجير نفسه داخل منزل كان يتحصن ضمنه برفقة عائلته في مدينة جاسم بعد محاصرته من قبل الفصائل المحلية، وقبيل تفجير نفسه عمد إلى إخراج عائلته من المنزل.
وليس ببعيد عن المنزل الذي يتحصن به عبد الرحمن العراقي، عمدت الفصائل المحلية العاملة في جاسم إلى تفجير منزل كان يتحصن ضمنه 2 من قيادات التنظيم أحدهما من الجنسية اللبنانية والآخر سوري الجنسية، ما أدى لمقتلهما أيضاً.
وأعلنت القوات الأميركية ببيان لها، عن مقتل “أبو حسن الهاشمي” قائد تنظيم “الدولة الإسلامية” على يد “الجيش الحر” في درعا منتصف شهر تشرين الأول الفائت، أي أن بعد 45 يوم من مقتله تعرفت عليه القيادة المركزية الأميركية.