بـ لباس مدني “فرقة الحمزة” تتظاهر ضد الشرطة العسكرية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تظاهرة لعناصر “فرقة الحمزة” في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ضمن منطقة “درع الفرات”، ضد “مكافحة المخدرات” في “الشرطة العسكرية، على خلفية مقتل أحد أبناء قادة “فرقة الحمزة”، في اشتباك مع عناصر الدورية، اثناء محاولة اعتقاله بتهمة ترويج لمخدرات في المنطقة.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “أبو عناد.. لا أحد فوق القانون.. القانون فوق الجميع”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق أمس، مقتل شاب من أهالي مدينة الباب بريف حلب الشرقي متأثراً بجراح أصيب بها، برصاص مكافحة المخدرات، ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشرقي، حيث تبين لاحقا بأنه أحد أبناء القيادي في فصيل فرقة الحمزة المدعو “دحام الجنيد”.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عناصر من فرع مكافحة المخدرات حاولوا مساء اليوم، اعتقال شاب من أهالي مدينة الباب، متهم بتعاطي المواد المخدرة، في حين جرى اشتباك وتبادل إطلاق النار بين الطرفين، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة، ونقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج، الا انه توفي متأثراً بإصابته.