المرصد السوري لحقوق الانسان

بـ2000 دولار أمريكي.. فرقة الحمزة تفرج عن عنصر سابق بـ”قسد” بعد تعذيبه في معتقلاتها ضمن مناطق “نبع السلام”

 

أفرجت فرقة الحمزة الموالية لتركيا عن مواطن كانت قد اعتقلته قبل أيام من منطقة أربعين قرب قرية “كوزلية” في ريف رأس العين ضمن مناطق “نبع السلام”، بعد أن افتداه ذويه بمبلغ يقدر بـ2000 دولار أمريكي، حيث تعرض المواطن للضرب والتعذيب بشكل وحشي في معتقلات فرقة الحمزة، بتهمة انتمائه سابقا لقوات سوريا الديمقراطية إبان سيطرتها على مناطقهم.
وكانت مصادر المرصد السوري أفادت، في 12 أيلول الجاري، بأن عناصر من الفصائل الموالية لتركيا اعتقلوا شابا من بلدة تل أبيض ضمن مناطق “نبع السلام”، بتهمة التعامل مع “قسد”، حيث شارك في الاعتقال كل من الأمني في فصيل الجبهة الشامية والذي كان أمنيا سابقا في تنظيم “الدولة الإسلامية” مع آخر يعمل أمنيا في فيلق المجد، إضافة إلى عدد من عناصر الفصائل الموالية لتركيا، وأثناء الاعتقال أهانوا الشاب بطريقة مشينة أمام عائلته وذويه، واقتادوه إلى سجونهم في منطقة تل أبيض شمال الرقة.
وكان عناصر الفصائل الموالية لتركيا اعتقلوا، في 5 أيلول، 5 مدنيين من قرية بئر نوح في ريف تل تمر، بتهمة التعامل مع “قسد”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول